رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / شؤون محلية / المدن التاريخية …وموسم الأمطار الغزيرة

المدن التاريخية …وموسم الأمطار الغزيرة

المدن التاريخيه …وموسم الامطار الغزيرة 
بقلم / جمال عبد الرحمن الحضرمي
ظلت المدن التاريخية (صنعاء- زبيد-شبام حضرموت) محط انظار كل محبي التراث اليمني من باحثين وعلماء وزائرين ..فتدفق الى تلك المدن العديد من الافواج السياحية والعلمية ..ارتبطت تلك المدن بالنشاط السياحي الكبير الذي تواجد في فترات زمنية مع نهاية القرن الماضي ومطلع القرن الواحد والعشرون الذي كان له بصمة واضحة في زيادة دور الاقتصاد السياحي والمساهمة في تحسين الناتج المحلي الاجمالي في حينه ليرتفع الى مانسبته 10%من الإجمالي لعام 2007م .


اننا في موسم الامطار التى من الله بها على يمن الخير والبركه والذي لاشك انه موسم هام للانتاج الزراعي وتوسعه وربما يكون موسما مثمرا ومعطاءا للانسان اليمني .
وما يهمنا الاشارة هنا الى حجم الاضرار التي وقعت واثرث على عدد من المدن والمعالم التاريخية في اليمن ..فتضررت المنازل والمعالم في كل من مدينة زبيد وشبام حضرموت وصنعاء القديمة ومدينة ثلا وحصون في حجه وصعده واب وجبله وفاض سد مارب وتحطمت العديد من الحواجز المائية في المحويت والعدين ووادي بنا ..كل هذا بحاجة الى موقف موحد من قبل حكومتى صنعاء وعدن للتعاون معا من اجل اعادة اصلاح ماتهدم ومواجهة هذه الكارثة التى لا تقل اهمية عن جائحة كورونا التى فشل الطرفان في التعاون معا للتخفيف من معاناة المواطنين ومواجهتها ..


وتظل المدن التاريخية والمعالم الاثرية في المدن اليمنية محل دعوة لكلا الحكومتين من اجل انقاذ هذه المدن ..ودعمها ودعوة منظمة اليونسكو للتدخل من اجل ترميم ما تحطم من بيوت ومعالم واجزاء من سور صنعاء وزبيد ووضع المشاريع العاجل للترميم والصيانة لها ..ولا شك ان الامكانيات كبيرة لدى كل الجهات التى ترعى هذا المجال ولكنها لا ترغب في توجيه مواردها نحو الترميم والصيانة مكتفية بصرفها في التنقل والنثريات للقائمين عليها دون عمل مثمر ورعاية لهذه المدن …مع الاشارة الى شكرنا للصندوق الاجتماعي للتنمية الذي يعمل على استحياء لتنفيذ بعض المشاريع في صنعاء وزبيد ..والمطلوب منه بذل جهد اكبر وتوسيع لدوره في صيانة وترميم البيوت الاثرية والمعالم التاريخيه ..
وتظل دعوتنا للمختصين في. وزارة الثقافة للقيام بدورهم من اجل حماية المعالم التاريخيه والحفاظ على المدن والمواقع الاثرية والمعالم الطبيعية والبيئية التى دعت اليونسكو للحفاظ عليها في اليمن ..ولا مجال للنفريط باي شبر منها وخاصة في سقطرى المحمية الطبيعية المحتله من حكومة ابوظبي …


كمااننا نناشد حكومة الانقاذ الوطني ..ومنظمة اليونسكو للتدخل السريع من اجل حماية المدن التاريخية والحفاظ عليها ..ولا مجال للتاخر ..في ظل ظروف بيئية صعبة تمر بها بلادنا وموسم للامطار …واستمرار لهذا المناخ المؤثر على مباني وبنية المدن التاريخية الضعيفة والهشه ..فهل من يستجيب لندائنا ويسمع صرخات اهلنا في تلك المدن نامل ذلك ؟

شاهد أيضاً

ورشة تدريب لمتطوعي مشروع المبادرات المجتمعية بمديرية الزهرة بمحافظة الحديدة

  الحديدة نيوز / أبوبكر دحروش دشنت يوم أمس اﻷول بمديرية #الزهرة بمحافظة الحديدة ورشة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *