----------------------------------------
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
مركز د. وائل كمال
الرئيسية / اخبار الحديده / الحر الشديد يتسبب في انتشار الأمراض الجلدية خصوصا في الأطفال بالحديدة

الحر الشديد يتسبب في انتشار الأمراض الجلدية خصوصا في الأطفال بالحديدة

الحديدة نيوز- فؤاد محمد

موجة حر شديدة تضرب مدينة الحديدة منذ بداية شهر يوليو تختلف بشكل واضح عن بقية المواسم الصيفية. في مدينة الحديدة الساحلية .فقد أثرت بشكل كبير على الوضع الصحي للمواطنين وخاصة منهم الاطفال الذين تعرضت أجسادهم لهجوم قوي من الأمراض الجلدية التي وجدت في الحر الشديد فرصة كبيرة لمهاجمة تلك الأجسام الصغيرة..

وبسبب موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها المنطقة ومنها محافظة الحديدة ، ظهرت في المجتمع كثير من الأمراض الجلدية التي كان للحرارة الشديدة دور بارز في ظهورها وخاصة على أجسام ابناء المحافظة ومنهم الاطفال الذي ظهرت على اجسامهم علامات لأنواع
مختلفة من الأمراض الجلدية.

يقول والد الطفل صادق ان ابنة البالغ من العمر 7 سنوات ظهرت تحت ابطية احمرار شديد ومع مرور الوقت ونظرت للحرارة الشديدة في المنطقة التي نسكن فيها وعدم وجود الكهرباء تطورت تلك الاحمرارات لتتحول إلى تقيحات تفرز سوائل ذات رائحة كريهة.

الاخت زينب داؤود تقول أن والدها القعيدة وبسبب اشتداد حرارة الجو في المدينة رغم وجود مراوح الطاقة الشمسية التي لم تعد تفيد بالغرض تعرض لتسلخات جلدية ذات فقاعات بيضاء ولاندري الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه الأعراض التي لم نعرف لها أي علاجات.

يعتمد كثير من ابناء محافظة الحديدة على العديد من الطرق البديلة لتلطيف الجو الحار فيستخدمون قطع الكراتين لتحريك الهواء ورش مداخل المنازل بالمياة حتى تتعدل نسائم الهواء الحارة ويتمكن المواطن من الحصول على الهواء المناسب.

الفقر الذي يدق عظام ابناء محافظة الحديدة يحرمهم من الحصول على بدائل للطاقة الكهربائية الحكومية في الوقت الذي سعت قيادة المحافظة ووزارة الكهرباء إلى إيجاد مصادر تمويل لإعادة تشغيل الكهرباء وهي الفرص التي تحققت ماليا ولم تتمكن أي جهة من إعادة الكهرباء العمومية للمحافظة مما زاد من معاناة المواطنين الذين يسمعون كثيرا عن جعجعة الكهرباء ولا يرون طحينها.

عيادات الأمراض الجلدية امتلئت بالمرضى الذين ازداد عددهم مع موجة الحر الشديدة وخاصة في صفوف الاطفال الذين كانت أجسادهم هي الاسرع والأسهل للتجاوب مع الأمراض الجلدية التي انتشرت بين أبناء المحافظة .

دكتور امراض جلدية حسين الشميري أكد أن الارتفاع الشديد في درجة الحرارة في المناطق الساحلية ومنها محافظة الحديدة ساهم بشكل كبير في ازدياد الحالات المصابة بالأمراض الجلدية وخاصة في بين الأطفال والسبب في ذلك يعود إلى ضعف مناعة الطفل لمواجهة البكتيريا والفيروسات المسببة لتلك الأمراض ، كما ان الأجواء الحارة عادة ما تكون بيئة مناسبة لتوالد وتكاثر تلك الفيروسات المسببة للأمراض الجلدية.

تقف صور الموت في محافظة الحديدة على صور الجوع والحرب فبسبب انقطاع الكهرباء عن المحافظة ودرجة الحرارة المرتفعةانتشرت الامراض الجلدية خاصة بين الأطفال وزادت حالات الوفيات ومرضى الفشل الكلوي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار، وعجز المرضى والمواطنين عن توفير تكلفة البدائل التي يمكن أن تكون تعويضا لمواجهة شدة الحرارة ومساعدة لغياب الكهرباء.

شاهد أيضاً

الحديدة : وقفة إحتجاجية لطالبات مدرسة خولة بنت الأزور

الحديدة نيوز / خاص حسن درويش نفذت طالبات مدرسة خوله بنت الازور للبنات بمديرية الحوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *