----------------------------------------
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / اخبار الحديده / الممثل المسرحي الشاب سعد عطاء: أحب أداء الأدوار الكوميدية..والمجتمع متعطش للمسرح والترفيه

الممثل المسرحي الشاب سعد عطاء: أحب أداء الأدوار الكوميدية..والمجتمع متعطش للمسرح والترفيه

 الحديدة نيوز_ لقاء_عرفات مكي

في الوقت الذي لا يوجد في اليمن غير الأحزان وغابت فيه الابتسامة من شفاه الناس بسبب الحرب  يحاول الشاب سعد عطاء ممثل مسرحي ومصور أن يعيد  الإبتسامة إلى كل منهم حوله  مستخدماً في ذلك موهبته في  التمثيل المسرحي والكوميدي من خلال إقامة عروض مسرحية  بين الحين والآخر رغم كل المآسي التي تمر بها اليمن عامة والحديدة خاصة….

ولد الممثل المسرحي الشاب سعد عطاء  في العام 1992م   في مديرية بيت الفقيه ويعيش حالياً في مدينة الحب والسلام الحديدة ونشأ مهووسا بالاعلام والتمثيل منذ صغره وكانت له مشاركات كثيره في هذا المجال حينما كان طالباً في المدرسة 
 موقع الحديدة نيوز التقاه وأجرى معه هذا الحوار الذي  كشف فيه  سعد عن  جانب من حياته الفنية وعن واقع المسرح اليمني الذي لايكاد يذكر….
ما الذي دفعك الى الالتحاق بقسم الاعلام كلية الآداب؟
شغفي الكبير لكل ما يتعلق بالفن والإعلام كالتصوير والمونتاج والإخراج والتمثيل وغيرها من الأدوات الفنية التي من شأنها رفع المستوى الثقافي لدى الفرد والمجتمع هو ما دفعني إلى الالتحاق بقسم الإعلام الذي  اخترته لتنمية مهاراتي ولتطوير فريقي الفني الذي انشأته قبل دخولي الجامعه..
متى بدأت مشوارك في التمثيل؟
بالنسبه للتمثيل فقد بدأت في المدرسه.. وكنت احب دائما اشارك بأسكتشات في الطابور المدرسي.. وبعد تخرجي من المدرسه توقفت عام كامل من التمثيل.. ولكن ظلت فكرة المسرح تراودني حتى توصلت مع بعض الزملاء لأنشاء فرقه مسرحية ليبدأ مشواري في التمثيل منها.. ومن ثم تطورت من فرقه تعمل في المجال المسرحي فقط الى فريق فني يعمل في صناعة المحتوى الهادف على يوتيوب…
ماهي الأدوار التي تجيد تمثيلها؟
بالنسبه لي أميل كثيرا الى الأدوار الكوميدية ولكني ايضاً أجيد الأدوار الدرامية وبأمكاني لعب اي دور تقتضيه قصة العمل الفني المكتوب.. وعلى الاغلب فأنا اقوم بأختيار ما يناسب شخصيتي وما يتوائم وقدراتي التمثيليه في اداء هذا الدور وذاك…
حدثنا عن فريق على كيفك؟
هو فريق فني إعلامي من محافظة الحديدة تم انشائه في تاريخ ٣٠/٣ /٢٠١٤ يعمل في شتى المجالات الفنية.. كالمسرح وصناعة المحتوى كالافلام القصيرة والأفلام الوثائقية والدرامية والكليبات والفلاشات الهادفة والتوعوية والبرامج اليوتيوبية الى جانب تقديم الاحتفالات والأمسيات وتصوير الربورتاجات المتنوعة ..وهدفنا الأساسي من إقامة هذا الفريق هو صناعة فن متجدد يخدم المجتمع في الأول والأخير… حيث كان لنا السبق في عمل أول برنامج يوتيوبي في محافظة الحديدة واطلقنا عليه إسم الزبده وكان بالشراكة مع فريق دوت فايف.. والكثير من الأعمال الهادفة الموجودة على قناتنا في اليوتيوب وصفحتنا على الفيس بوك بإسم ( على كيفك للإنتاج الفني والإعلامي)
ماهي أبرز الأعمال التي ترى أنها كانت سبباً في شهرتكم؟
لدينا الكثير من الأعمال الفنية الهادفه التي برز فيها اسم الفريق.. وأصبح صيته ذائعاً في محافظة الحديدة ولكن هناك أعمال من خلالها استحق الفريق بجداره ان يكون الفريق الأول بمحافظة الحديدة وبشهادة الجميع وهذه الأعمال متمثله في  مشاركتنا بأسكتشات مسرحية كوميدية في العديد من إحتفالات التخرج خلال الأعوام الماضيه.
وايضاً برنامج الزبده اليوتيوبي الأول بمحافظة الحديدة الذي من خلاله ناقشنا بعض القضايا المجتعية.. ويوم ترفيهي مع طفل نازح الذي عُرض كحلقة تلفزيونيه ضمن برنامج حياة الناس على قناة السعيده والذي من خلاله تم اخذ ١٥ طفل وطفله من النازحين بعد اخذ الأذن من أهاليهم وقمنا بالترفيه عنهم من خلال زيارتنا الى حديقة الملاهي وتقديم لهم مسرح دمى كوميدي وجعل الأطفال اداور تمثيله وتم اخذ الهدايا لهم كدعم نفسي للتخفيف من معاناتهم…
 بالاضافة الى تقرير مفصل عن الفريق تم عرضه على قناة الساحات في برنامج للمذيعه آمال الحسيني.. وفيديو كليب طافي طافي وحالياً العمل القادم المسلسل اليوتيوبي الاول في محافظة الحديدة الذي يحمل اسم شيبوب..
كيف تنظر لواقع المسرح في اليمن؟
واقع المسرح في اليمن بدأ يحتضر وعلى وجه الخصوص في محافظة الحديدة لا واقع له.. نعاني كثيراً من عدم تقديم افكار مسرحية ابتكاريه وجديده وذلك بسبب عدم وجود خشبة مسرح تصقل فيها موهبتك.. ولكن نحن نسعى جاهدين من خلال مشاركتنا في العديد من الاحتفالات بأن نقدم شي جديد ومبتكر وبأمكانياتنا البسيطه..

هل ترى أن المجتمع اليمني يشجع الأعمال المسرحية والفنية؟

المجتمع اليمني متعطش جدا للفرحة وللضحكة والترفيه حيث وان كل هذه الظروف جعلت منه يائسا ومكتئبا ويحتاج للدعم النفسي ..فهو ينتظر لأي فرصة لاخذ قسط من الفرحة والضحك فلذلك هو مشجع للمسرح لتغيير روتينه وللخروج من حالة الضجر التي تسيطر على يومه..
فلذلك هو يبحث عن بسمته المفقودة في ثنايا المسرح وجنباته..
وقد انفتح المجتمع اليمني على العالم وادرك بأن المسرح هو هوية وثقافة المجتمع والرسالة السامية التي من خلالها يناقش قضاياه ويسرد همومه بطريقة كوميدية تذكره بألمه وتضحكة بنفس اللحظة…

ماهي طموحاتك المستقبليه؟
بالنسبة لطموحاتي كثيرة ومتعددة واسعى جاهداً لتحقيقها وفريقي الفني هو اول حلم بالنسبه لي بدأ يتحقق.. واسعى ان شاء الله ليكون  لي شركة انتاج فنية كبيرة على مستوى اليمن ككل.. وايضاً في الجانب الآخر اطمح بأن يكون يهناك مسرح يمني يصقل مواهب الشباب الصاعدين وينمي قدراتهم.. واطمح كمان ان اكمل دراسة الماستر في مجال المسرح.

شاهد أيضاً

بدء شفط المياه الراكده وردم أماكنها بمديرية بيت الفقية

  الحديدة نيوز _خاص بدأ مكتب الاشغال العامة وبالتعاون مع مؤسسة المياه والصرف الصحي بمديرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *