الأربعاء , نوفمبر 14 2018
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / تكنولوجيا / الكواكب الشبيهة بالأرض أكثر شيوعا مما يعتقد!

الكواكب الشبيهة بالأرض أكثر شيوعا مما يعتقد!

الحديدة نيوز/ متابعات

كشفت دراسة جديدة أن الأرض “عادية جدا”، ما قد يدعم فرضية وجود العديد من الكواكب الشبيهة بها أكثر مما كان يعتقد سابقا.

واكتشف الباحثون أن اللبنات التي ساعدت في تكوين كوكبنا تنتشر عبر الكون، وعلى هذا النحو، فإنه من المحتمل أن تكون هناك كواكب أخرى مثل كوكبنا “في انتظار العثور عليها”.

وتعد هذه الدراسة واحدة من أكبر التحقيقات حول كيفية تشكل أنظمة كوكبية أخرى، وما هي المواد التي استخدمت في ذلك، وكذلك النظر في ما قد يعنيه وجود كواكب أخرى مشابهة للأرض في مكان آخر من المجرة.

وقام فريق البحث بقياس تركيبات 18 نظاما كوكبيا مختلفا من ما يصل إلى 456 سنة ضوئية ومقارنتها بأنظمتنا، ووجدوا أن العديد من العناصر موجودة بنسب مشابهة لتلك التي توجد على الأرض.

وقال الباحث الدكتور، سيي شو، من مرصد جيميني في هاواي: “معظم لبنات البناء التي نظرنا إليها في أنظمة كوكبية أخرى لها تركيبة شبيهة بشكل كبير بتكوين الأرض”، وجاء هذا الاكتشاف من خلال النظر إلى الأقزام البيضاء، وهي بقايا نجمية متراصة تتألف من مواد إلكترونية متحللة، وتكون صغيرة وكثيفة جدا، وهو المصير الذي ينتظر نجمنا في غضون 5 مليارات سنة فقط.

ولهذا السبب، قرر الفريق النظر في كيفية تأثير الكتل البرمجية الكوكبية على الإشارات الصادرة عن النجوم القزمة البيضاء التي أحرقت معظم الهيدروجين والهيليوم، وتقلصت لتصبح صغيرة وكثيفة جدا.

وأوضح شو قائلا: “من الصعب فحص هذه الأجسام البعيدة مباشرة، وبسبب المسافات البعيدة للغاية، فإن نجومها القريبة تميل إلى غمر أي إشارة كهرومغنطيسية، مثل الموجات الضوئية أو اللاسلكية، لذلك نحن بحاجة إلى النظر في أساليب أخرى”.

وتابع شو أن أجواء الأقزام البيضاء تتكون إما من الهيدروجين أو الهيليوم، والتي تعطي إشارة طيفية واضحة ونظيفة، وعندما يبرد النجم، تبدأ في سحب المواد من الكواكب والكويكبات والمذنبات التي كانت تدور حوله، والتي تشكل مع بعضها قرص غبار مثل حلقات زحل، وهذه المادة التي تقترب من النجم، تغير طريقة رؤيتنا له، حيث أنها قابلة للقياس لأنها تؤثر على إشارة النجم الطيفية، وتتيح لنا تحديد نوع وكمية المواد المحيطة بالقزم الأبيض، وقد تكون هذه القياسات حساسة للغاية، ما يسمح بظهور أجسام صغيرة مثل الكويكب”.

وبالنظر إلى تلك القياسات، وجد الباحثون أن معظم الكواكب تكونت من المواد نفسها الموجودة على الأرض، “وهذا يعني أن العناصر الكيميائية، أي اللبنات الأساسية للأرض، شائعة في أنظمة كوكبية أخرى”، وأشار الدكتور شو إلى أنه “من خلال ما يمكننا رؤيته، من حيث وجود هذه العناصر ونسبها، فإن تركيب الأرض عادي للغاية، وهذا يعني أننا ربما نتوقع العثور على كواكب شبيهة بالأرض في مكان آخر في مجرتنا”.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

الأقمار الاصطناعية تلتقط لأول مرة “عواصف الطمي” الكبيرة في غرينلاند

الحديدة نيوز/ متابعات تم الكشف عن أكبر عاصفة ترابية على الإطلاق في غرينلاند، بواسطة سلسلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *