----------------------------------------
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
مركز د. وائل كمال
الرئيسية / رياضة / منتخبنا يقيم معسكراً خارجياً استعداداً للمباراة الثالثة في تصفيات آسيا

منتخبنا يقيم معسكراً خارجياً استعداداً للمباراة الثالثة في تصفيات آسيا

الحديدة نيوز/ متابعات

وصلت مساء امس بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى مدينة الرياض قادمة من البحرين بعد خوض المباراة الثانية في التصفيات المزدوجة لكاس العالم وكأس آسيا التي جمعته مساء أمس الاول مع المنتخب السعودي وانتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لمثليهما.

وسيقيم المنتخب معسكرا خارجيا يستمر لمدة شهر قبل التوجه إلى اوزباكستان لخوض المباراة الثالثة من التصفيات بتاريخ 10 أكتوبر المقبل.
المطري والسروري ومحمدوه يغادورن.. والبقية يتبعون
وغادر اللاعبون المحترفون مباشرة من البحرين للالتحاق بأنديتهم، إذ كان اللاعب احمد السروري أول المغادرين إلى البرازيل لاستكمال أوراقه، حيث يقوم حاليا بالتفاوض مع أحد الاندية البرازيلية وكذلك مع أحد الاندية التشيكية.
وغادر أيضا الغزال عبدالواسع المطري متوجهاً إلى عمان للانضمام إلى فريق النهضة، وناصر محمدوه إلى العراق للانضمام إلى نادي نفط ميسان وبالنسبة للنحم محسن قراوي فسيغادر من الرياض إلى عمان للانضمام لناديه النهضة، ونفس الحال سيتوجه ثلاثي المنتخب عمر الداحي ومحمد المداري ومفيد جمال للالتحاق بناديهم القاسم الصاعد الجديد إلى دوري الاضواء العراقي.
النعاش يؤكد : قدَّمنا مباراة كبيرة.. وسجلنا هدفين مستحقين
وأكد مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم سامي نعاش أن المباراة شهدت تكافؤا كبيرا بين المنتخبين ، وتمكن فيها منتخبنا من تسجيل هدفين مستحقين بالإضافة الى اضاعة عدد من الفرص .
مبدياً رضاه عن المستوى الذي ظهر به اللاعبون خلال المباراة أمام الاخضر السعودي الذي لا يغفل أحد مكانته وقيمته الكبيرة على مستوى القارة الأسيوية..
وأضاف قائلاً: قدمنا مباراة كبيرة ولعبنا وفق امكانياتنا، وأبارك ذلك الأداء وتلك النتيجة.
ولفت في ختام حديث لوسائل الاعلام إلى أن المنتخب مازال يقدم اداء تصاعديا من مباراة إلى أخرى منذ مشاركته في بطولة غرب آسيا في العراق والتي اعتبر مبارياتها تجريبية للمنتخب استعدادا لهذه التصفيات.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. صلاح يتفوق على ماني وفيرمينو

  الحديدة نيوز_ متابعات   تفوق الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، على زميليه السنغالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *