----------------------------------------
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
مركز د. وائل كمال
الرئيسية / اخبار الحديده / نازحو الحديدة في صنعاء : فرحة مفقودة وطقوس غائبة !

نازحو الحديدة في صنعاء : فرحة مفقودة وطقوس غائبة !

الحديدة نيوز / حسن يحيى / خاص
عند الساعة الخامسة فجرا من صباح يوم الأحد استيقظت أسرة نازحة من مدينة الحديدة على وقع التكبيرات بمكبرات الصوت من مآذن المساجد في العاصمة صنعاء.

أطل من نافذة المنزل الطفل “مراد” ابن التاسعة من العمر ليتذكر صديقه “حسام” الذي كان يقابله منذ الساعات الأولى للعيد ويذهبا معا إلى مصلى العيد ويستمعان للخطبة حتى النهاية ويمارسا طقوس العيد مع بقية أطفال الحارة.

فعلى غير العادة تقضي أسرة الحاج شوعي عنكزه – التي أجبرت على النزوح من الحديدة بسبب الحرب – عيدهم الثالث بمدينة صنعاء، حيث فقدوا فيها نكهة العيد وطقوسه التي اعتادوا عليها.

يصف عبدالجليل في حديثة ل ” الحديدة نيوز ”  – وهو أكبر أفراد أسرة الحاج شوعي- أيام العيد بقوله : لم نشعر بالفرحة والبهجة ونكهة العيد العيد لثلاثة اعياد مرت علينا منذ نزوحنا من مدينة الحديدة إلى مدينة صنعاء بسبب الحرب.

ويضيف ” على الرغم من جمال مدينة صنعاء إلا أننا افتقدنا مشاعر البهجة والفرحة التي كنا نشعر بها منذ الساعات الأولى ليوم العيد والتي يتخللها الزيارات واللقاءات الأسرية التي تجمع جميع افراد الأسر من الأقارب والأنس الذي ينتج عن هذه اللقاءات والمعايدات حيث واننا نعتبر الأعياد من الأيام المقدسة ربما نقابل بعض الأقارب في هذه الأيام فقط نظرا للأعمال والأنشغال بالبحث عن لقمة العيش.

الحاج “شوعي” يبدأ حديثه مع موقع ” الحديدة نيوز ” الاخباري اثناء لقائه في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بصنعاء بقوله (عز القبيلي بلاده) في اشارة منه انه يقصد ببلاده مكان سكنه ومدينته التي ترعرع فيها، ويضيف كل اقاربنا عايدناهم بالتلفون بدل ما كنت اطرق ابوابهم خلال ايام العيد وأعايدهم ونلتقيهم ونشاركهم الفرحة.

ويشير قائلا” :  نعيش أيام العيد في منزلنا المستأجر فليس لنا أقارب نعايدهم ولانشعر بالفرحة التي تعودنا عليها نحن وأطفالنا من خلال العادات والطقوس التي كنا نمارسها ونشعر بالغربة والوحدة ولسنا قادرين على زيارة اقاربنا الذين نزحوا إلى مناطق متفرقة بسبب الوضع المعيشي حيث ونحن نبحث عن اعمال هنا وهناك من اجل توفير لقمة العيش وتسديد إيجار السكن حيث تم استغلالنا ورفع الإيجارات بعد عملية النزوح دون رحمة أو شفقة.

وتتمنى أسرة الحاج “شوعي” ان تنتهي الحرب ويعودوا لمنزلهم ومدينتهم ليعيشو حياتهم وافراحهم بكل طقوسها ويلتقوا بأقاربهم وأحبتهم.

وتسببت الحرب في مدينة الحديدة في نزوح أكثر من ثلاثين ألف أسرة إلى صنعاء، حسبما قال مصدر في الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية.

من جهة أخرى، قال تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن إن ثمانين ألفا و763 أسرة نزحت من محافظة الحديدة بسبب الحرب منذ يونيو/حزيران من العام الماضي.

شاهد أيضاً

قحيم والبرعي يتفقدان أضرار السيول في مديريتي بُرَع وباجل

الحديدة نيوز_الحديدة  تفقد القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ورئيس الكتلة البرلمانية للمحافظة محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *