الأهلي الساحلي وثمان سنوات عجاف ! 

‏  3 دقائق للقراءة        482    كلمة

الحديدة نيوز  – محمد العبدلي

ثمان سنوات عجاف مرت على زرانيق الساحل كما يحلو لعشاقه…. انه النادي الاهلي الساحلي النادي الذي أطرب الحناجر وجعل الجميع يتغنى بلعبه وفنه ولكن هبت رياح عصفت بهذا الكيان أدت به الى مصاف اندية المظاليم بل الى ابعد من ذلك قليلا فأخذت الحسره تدب في جماهير الاهلي خصوصا جيل القدماء من تلك الجماهير العاشقه فكان الواحد منهم يذهب الى ملعب العلفي ليتابع مباراة ما ! وعندما يلج الى داخل اسوار الملعب يتذكر تلك الجهة الشرقية من مدرجات الملعب التي تتحول الى جنون باللون الاحمر فيقول هنا كنت أجلس رغم أشعة الشمس اللاذعه عندما كان يلعب الاهلي
نعم لقد مرت سنوات طوال والاهلي يبحث عن منقذ ينتشله من قاع البئر الذي وجد نفسه فيه بسبب الاهمال وتخلى الداعمون عنه ووجد المحبون لهذا النادي العريق انفسهم عاجزون عن إخراج هذا الكيان الذي ملك القلوب عشقا وتشجيعا وطربا وأنتظروا معجزه تأتي ولو بعد حين فكان الانتظار كئيبا وطويلا استمر ثمان سنوات وقبلها سنوات الهبوط المريره.

* رجل المرحلة :

وصل الى مسامع عشاق القلعة الأهلاوية ان هناك رجل وصل للتو الى إدارة النادي الاهلي منذو قرابة العامين تقريبا فاستبشرت تلك الجماهير خيرا وبدأ خفقان القلوب يدق من جديد والدماء الحمراء تسري رويدا رويدا في الجسد الاهلاوي عندما قدم الى إدارة النادي الاهلي اللواء محمد القادري احد ابناء هذه القلعة فأخذ يفتش بين الصفحات ليعيد ترتيب الصفوف داخل الاداره ليبدأ الانطلاق والهدف هو عودة النادي الاهلي الى وضعه الطبيعي في الدرجة الاولى التي غاب عنها لاكثر من عقد ونصف تقريباً فكان معه رجال مخلصون من أمثال الاستاذ مروان عبدالدايم المدير الاقليمي لشركات هائل سعيد انعم والكابتن جلال بهلول المشرف الرياضي والجهاز الفني بقيادة المتألق سالم سعيد وهاني جيزاني مدربا للحراس وأخيرآ مع بداية شهر نوفمبر تم تعيَين مهند راجح مساعدآ للمدرب ليبدأ العد التنازلي وترتيب الاوراق لضمان عودة الفريق الاهلاوي الى الدرجه الاولى وتحقيق حلم كان في الماضي بعيدا لكنه اليوم اصبح قريبا لوجود رجال مخلصون ولاعبين اخذوا على عاتقهم تشريف الكره الساحلية وممثلها الانيق الاهلي الساحلي والعوده ببطاقة العبور وإعلان الافراح في قلعة الكؤس في مختلف الالعاب التي عادت مجدداً مع عودة دوران الأنشطة في الاهلي ومنها الالعاب الجماعيه مثل الطائرة التي تسيدها الاهلي بالعرض والطول خلال عقود مضت وستعود بإذن الله وكذا السلة وايضا الالعاب الفردية مثل التايكوندو والمصارعة والجمباز والكارتية وتنس الطاوله والعاب القوى وغيرها من الأنشطة التي حقق فيها ابناء الزرانيق تفوقا في الحقبه الماضية .

* وهنا لاننسى ايها الاعزاء ان كل ذلك لن ينجح الا إذا توفر الدعم والداعمون.
ونحن ومن هنا نوجه الدعوة لكل الشركات والمصانع والداعمون والشخصيات الاجتماعية المؤثرة ان تدعم الادارة الاهلاوية حتى تحقق حلم كل الجماهير الاهلاوية في الصعود الى الدرجة الاولى وثقتنا فيكم انكم ستبادرون ولن تتأخروا ولن تدخروا جهدا في سبيل إسعاد تلك الجماهير التي انتظرت كثيرا…

عن gamdan

شاهد أيضاً

شاهد كم تبلغ تكلفة تذكرة حضور المباراة النهائية لكأس العالم في قطر

‏‏  1 دقيقة للقراءة        32    كلمةشاهد كم تبلغ تكلفة تذكرة حضور المباراة النهائية لكأس العالم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *