التربة المجاري والقمامة تفتك بها

‏  2 دقائق للقراءة        299    كلمة

الحديدة نيوز-محمد سلطان الأديمي:

التربة المدينة الهادئة والمسالمة والتي كانت ملجاً آمنا للنازحين في بداية الحرب عام ٢٠١٥م الذين وفدوا من تعز وعدن والحديدة، إزداد الصغط على هذة المدينة فشهدت نمواً عمرانياً كبيراً وملحوظاً. وتعج بالمنظمات المحلية والأجنبية التي خففت من معاناة النازحين .
تتغاضي عن معاناة اهل المقام عندما تتجول في شوارع هذة المدينة التي تعتبر قلب الشمايتين التجاري ومنطقة إستراتجية لقربها من عدن ولحج.
هي اليوم تتعرض لإهمال متعمد من السلطات المحلية التي تتجاهل الحفر في شوارعها وطفح المجاري.
حارة المقام نموذجاً تقع بجانب المجمع الحكومي تشهد طفح المجاري وتكدس للقمامة، مما يعرض القاطنيين لخطر الأمراض والأوبئة، رغم المناشدات التي لم تلق أي إستجابة من السلطات المحلية التي تتجاهل ما يحدث، وكانه شياً لم يكن !
إين تذهب الإيرادات والجبايات التي يجمعونها ؟
لا احد يعلم.
إن هرم السلطة ممثلة بمدير المديرية الشيباني لم يحرك ساكنا وكانه يتجاهل المناشدات الصادرة من المواطنيين، حتي المنظمات المنتشرة لم تكلف نفسها مناقشة ما يحدث، او طرح المشكلة والتعاون على إنقاذ المواطنيين من الأمراض والأوبئة التي قد تفتك بهم، وخاصة في موسم الأمطار، اذا كانت هناك عزيمة وإصرار سيتم إيجاد حلول جذرية.
إن صرخاتكم ومناشداتكم لن تذهب بمهب الريح سنظل نصرخ بأعلى اصواتنا لتستجيب الجهات المسؤولة لمطالبكم ومناشداتكم.
المعيب والمشين أن المجمع الحكومي لا يبعد كثيراً عن حارة المقام. وانما بجانبها وهي صورة معبرة عن فساد السلطة المحلية المتفشي بأروقة المجمع الحكومي الذي يتربع على عرشة ثلة من الفاسدين .
شوارع التربة بحاجة لأصلاحات عاجلة لتهالكها وإنتهاء عمرها الإفتراضي .
التربة تتعرض للإهمال المتعمد هل لانها الشريان الرئيسي لتعز؟
ولا تمتلك التربة مكب للنفايات لهذا لانستغرب تكدس القمامة في اطراف الطرقات. والسبب وجود كادر فاشل لايتحلى بالتخطيط والتفكير لانتشال التربة مما تعانية.

عن gamdan

شاهد أيضاً

مفاعل نووي

‏‏  2 دقائق للقراءة        252    كلمةالحديدة نيوز-عبدالرزاق الضبيبي: إبتسامته التي تنبلج من أعلى محياه أكثر جاذبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *