رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي

الحديدة: مبادرات شبابية لمساعدة الأسر الفقيرة والعاطلين عن العمل في زمن كورونا

الحديدة نيوز: عرفات مكي

منذ أن حل شهر رمضان المبارك حل معه الخير وساد التراحم والتعاطف بين أبناء مدينة الحديدة مع بعضهم البعض حيث ظهرت الكثير من المبادرات الشبابية لمساعدة الأسر التي فقدت مصدر رزقها نتيجة الإجراءات الإحترازية لمواجهة كورونا وللأسر الفقيرة والمحتاجة بالمواد الغذائية والماء البارد (الثلج) وذلك للتخفيف من معاناتهم..

محمد الهندي شاب من أبناء مديرية الحوك بالحديدة ومعه مجموعة من الشباب وفاعلي الخير قام بتوزيع عشرات السلل الغذائية إضافة الى الثلج الذي يزداد الطلب عليه هذه الأيام نتيجة إرتفاع درجات الحرارة

يقول محمد لموقع “الحديدة نيوز” أنه ومن منطلق تجسيد مبدأ التكافل والتراحم بين الناس قمنا بتوزيع مواد غذائية مكونه من الدقيق والسكر والأرز والزيت وغيرها من الأصناف الغذائية واستهدفنا الفقراء والمحتاحين و الأسر المتضررة من كورونا والتي فقدت مصدر رزقها كالصيادين أو العاملين في بعض المجالات التي توقفت عن العمل نتيجة الإجراءات الوقائية

ويضيف” نقوم أيضا بتوزيع الماء البارد (الثلج) يوميا على الأسر الفقيرة والمحتاجة وكل هذه المساعدات بدعم من فاعلي الخير والحمدلله إستطعنا أن نساهم في توفير إحتياج الأسر التي إستهدفناها وخففنا من معاناتهم في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا بسبب الحرب وتفاقمت مع إنتشار كورونا….

التكافل الإجتماعي صفة عظيمة 

أما الشاب عبدالرحمن احمد من مديرية المنصورية فقد سخر صفحته بالفيس بوك لدعوة فاعلي الخير الى المساهمة في توزيع مساعدات للمحتاجين

يقول عبدالرحمن ” منذ بداية الشهر الكريم قمت بتوزيع عشرات السلل الغذائية على الأسر الفقيرة والأيتام إضافة الى توفير مساعدات مالية في شراء أدوية للمرضى أو للمعاينة وإجراء عمليات وكل هذه المساعدات بدعم من فاعلي الخير الذين يتابعون صفحتي بالفيس بوك حيث أقوم بنشر مناشدات لأهل الخير ودعوتهم للمساهمة معنا في شراء الغذاء والدواء للأسر التي أرى أنهم يحتاجون للمساعدة

ويرى محدثنا أن هذه المساعدات المقدمة للناس تعزز من قيم التكافل الإجتماعي بينهم حيث وأبناء اليمن يتميزون بهذه الصفة العظيمة وأكثرهم يتراحمون فيما بينهم…معربا عن شكره لكل من يدعم ويساهم في شراء المواد الغذائية وخصوصا من إخواننا المغتربين….

سلة غذائية تنقذ أطفاله من الجوع

“شعرت في البداية بأن الجميع لا يشعر بمعاناتنا” هكذا بدأ عبدالله حسن أحد المستفيدين من المساعدات الغذائية حديثه لموقع ” الحديدة نيوز” موضحا أن هذا الشعور كان يتملكه بعد أيام فقط من فقدانه لمصدر رزقه بسبب كورونا لكن سرعان ما تغير هذا الشعور بعد أن حصل على سلة غذائية قدمها له مجموعة من الشباب 

وبحسب قول محدثنا ” أن السلة الغذائية قد تكفية لمدة عشرون يوما وتنقذ أسرتي من الجوع فهي تتكون من الدقيق والأرز والسكر والزيت والشاي والصلصة وغيرها من المواد الأساسية التي تحتاجها أسرته و….

مبادرات أثبتت وجودها:

الناشط الإجتماعي يحيى عباس يقول” للحديدة نيوز ” أن هذه المبادرات أثبتت وجودها في مساعدة الكثير من الأسر ووفرت لهم الغذاء رغم قلة إمكانياتها

ويرى محدثنا “أن ما يميز هذه المبادرات هي سرعة تجاوبها مع المحتاجين عكس المنظمات التي تتأخر في تقديم المساعدات نتيجة الإجراءات التي تتبعها في حال قررت تقديم مساعدات

ويضيف ” أن وجود هذه المبادرات لا يعفي الجهات المختصة من القيام بواجبها في تقديم المساعدات ولاتقوم مقامها

معربا عن شكره لكل المبادرات الشبابية على ما تقوم به من جهود إنسانية تخفف من معاناة الكثير من الأسر….

شهر التراحم:

ويعد شهر رمضان شهر للتراحم حيث تنشط الكثير من المبادرات الشبابية وكذا الجمعيات والمنظمات في المجال الخيري كل عام وتقوم بتوزيع مساعدات غذائية ومالية على الأسر وصادف النشاط الخيري هذا العام مع ظهور فيروس كورونا والذي إنعكست نتائجه السلبية على الكثير من الأسر اليمنية رغم تسجيل حالة واحدة فقط لكن الإجراءات التي تم إتخاذها من أجل مكافحة الفيروس ومنع إنتشاره في بلادنا تسببت في حرمان الآلآف من وظائفهم ومصدر رزقهم الوحيد الأمر الذي فاقم من معاناتهم الأمر الذي جعل الكثير من المبادرات الخيرية تتجه نحوهم لتقديم المساعدة لهم…..

شاهد أيضاً

تحدي الاعاقة

أمجد …شاب يكمل تعليمه الجامعي رغم المرض والفقر

أمجد …شاب يتحدى المرض والفقر الحديدة نيوز- ياسر العامري لم يكن (أمجد الشدادي- 27عاما) يتصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *