رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي

الطفلة تهاني: موهبتي في الرسم أنقذت أسرتي من الفقر

الحديدة نيوز_بليغ السامعي
طفلة تكافح من أجل إعالة أسرتها
لم تستطيع الطفلة تهاني أحمد سعيد الخولاني ، (10 سنوات) رؤية والديّها وهما يتعبان ويكدان  حيال ثمن الوجبة القادمة ومن أجل توفير قوت يومي للأسرة بعد أن توقف راتب الأب منذ اندلاع الحرب على اليمن في مارس 2015 وتوقف راتب الأم الذي ظلت تتسلم نصفه كل ستة أشهر قبل توقفه تماما وأمست الأسرة بلا راتب  لتبدأ فصول من المعاناة
تقول تهاني  لموقع (الحديدة نيوز)  “بعد توقف نص راتب أمي وأبي قررت أن استغل موهبتي في الرسم  وبدأت ارسم  أي حاجة يطلبها الناس مني ويعطوني على ذلك مقابل مالي فكنت أعطيه والدي ليصرف علينا ويشتري احتياجنا للبيت من مأكل ومشرب.
البيت فالمدرسة فالحديقة.. محطات نجاح
بدأت تهاني مشوارها مع الرسم بسن مبكرة وبشغف كبير وكان المنزل أول محطة انطلاق في مشوارها تقول تهاني:”بدأت أرسم وعمري خمس سنوات وكان أبي يشجعني ويعلمني دائما”.
التحقت تهاني بالمدرسة وكانت ترسم فراشات وصور حيوانات على دفاترها المدرسية فلاحظن زميلاتها رسومها وطلبن منها رسم وجوههن، وسريعا ذاع اسم تهاني في المدرسة وحرصت مديرة المدرسة على متابعتها وتشيجيعها فكانت مديرة المدرسة تسألها عن رسوماتها الجديدة وتشجعها وتطلب منها  ان ترسم لجميع الطالبات..
انتقلت تهاني مع أخوتها إلى مدرسة حكومية بسبب توقف راتبي الأب والأم وعدم قدرتهما دفع تكاليف التدريس في مدرسة خاصة
حيث تقول : “كنت أدرس في مدرسة خاصة ومع الظروف وتوقف راتب أمي انتقلنا إلى مدرسة حكومية”.
 انتقلت الطفلة تهاني وموهبتها وعلب ألوانها ،  من المنزل و المدرسة إلى حديقة الشعب المكان الذي أصبحت ترتاده  عصر كل يوم  حيث يتواجد حشود من الناس المتنزهين لترسم على وجوه الأطفال بمقابل مادي…
نجاح كبير
حققت تهاني شهرة كبيرة وأصبح الكثير من الأطفال يعرفونها ويتجمعون حولها أثناء ما تقوم بالرسم  وهي ترسم على وجوه الأطفال الفراشات والجوكر والقط…
 تقول والدة الطفلة تهاني “:أصبح لدى تهاني صديقات والأطفال يسعدوا عندما ترسم على وجوههم واصبحت هي من يوفر لنا مصاريفنا اليومية فهي تجمع يوميا مبلغ مالي مقابل رسمها للأطفال “.
ح
معاناة ومسؤولية مبكرة 
مبكرا أصبحت  الطفلة ذات العشر سنوات تتحمل  على عاتقها مسئوولية إعالة الأسرة بعد توقف راتبي والديها وبيع مدخراتهما من الذهب لكن تهاني أصبحت مستمتعه بعملها ففي الوقت الذي تقوم فيه بالرسم من أجل الحصول على المال ترى انها تمارس هوايتها من اجل ان تكسب المزيد من الخبرة في مجال فن الرسم….
مناشدة لإيقاف الحرب
لم تنسى  تهاني في ختام حديثها للحديدة نيوز ان توجه  رسالة لجميع دول العالم أن يتدخلوا لإيقاف الحرب على اليمن من أجل ان يعيش أطفالها حياة آمنه متمتعين بكافة حقوقهم المشروعة التي تسببت الحرب في حرمانهم  من الكثير منها.
كما دعت تهاني أيضا جميع الأطفال ان ينمو مواهبهم ويخففوا من معاناة أسرهم..

شاهد أيضاً

الكابتن عماد الدين الحداد : أسسنا رياضة الباركور في الحديدة ونتمنى الاهتمام بهذه اللعبة

الكابتن عماد الدين الحداد : أسسنا رياضة الباركور في الحديدة ونتمنى الاهتمام بهذه اللعبة الحديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *