----------------------------------------
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
مساحة إعلانية
الرئيسية / تحقيقات / استبيان- العمل الحر أفضل والسلطات ليست جادة في التوظيف

استبيان- العمل الحر أفضل والسلطات ليست جادة في التوظيف

الحديدة نيوز – إعداد منصتي

قال 38% من المشاركين في استبيان منصتي 30، إنهم عاطلون عن العمل، في بلد تتداول عليه الأزمات منذ سنوات طويلة، وتخوض أطرافاً محلية فيه حروباً متقطعة منذ العام 2015 بدعم خارجي.

في الاستبيان قال 13% فقط إنهم راضون تماماً عن أعمالهم، وقال 31% إن أعمالهم جيدة، ولكنهم يبحثون عن بدائل، فيما قال 17% فقط إنهم يعملون اضطرارياً في أعمال لا تعجبهم.

أكبر فئة عمرية تحوي عاطلين وعاطلات عن العمل هي فئة ما دون العشرين من العمر (59%)، ثم تقل النسبة كلما زاد العمر، حيث تبلغ نسبة العاطلين عن العمل فوق العشرين ودون الخامسة والعشرين (46%)، ثم 34% لمن هم أكبر من ذلك ودون الثلاثين من العمر، ثم 26% للفئة العمرية 30-34 عاماً، أما الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً فإن نسبة العاطلين بينهم من المشاركين في الاستبيان هي 20% فقط.

نسبة العطالة بين الإناث المشاركات في الاستبيان عموماً، بصرف النظر عن العمر، بلغت 50% كما هو متوقع، أما الراضيات عن أعمالهان فهن 10% من إجمالي المشاركات في الاستبيان.

تأتي هذه النسب، رغم ارتفاع التحصيل العلمي للمشاركين والمشاركات، فقد قال 79% إن مستواهم التعليمي “جامعي”، بنسبة أكبر بين الإناث (84%)، بالمقارنة مع الذكور (77%)، أما جغرافياً فلا يوجد فرق يذكر بين الجنوب (81%)، والشمال (80%).

فيما يخص فرص الحصول على العمل، يقول المشاركون والمشاركات إنها متاحة للرجال أكثر (43%)، من النساء (32%)، وهذا الرأي يميل إليه الجميع من الجنسين، ولا فرق كبير بين رأي الذكور (44%)، والإناث (42%)، كما لا توجد فروقات كبيرة بين الفئات العمرية، فيما يختلف الأمر قليلاً في الجنوب (55%)، عنه في الشمال (40%).

تفضيل العمل الحر يتصدر اختيارات المشاركين والمشاركات بين قطاعات العمل، يليه العمل في القطاع الخاص، ثم العمل في القطاع الحكومي،

 

أكثر الذين يميلون إلى العمل الحر هم الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً، أما من حيث النوع، فإن الذكور أكثر ميلاً (65%) من الإناث (53%)، كما أن المشاركين والمشاركات من الشمال أكثر ميلاً للعمل الحر (63%)، بالمقارنة مع المشاركين والمشاركات من الجنوب (51%).

ضمن محاولة معرفة أسباب العطالة، قلنا إن “مخرجات التعليم تتوافق مع متطلبات سوق العمل”، فرفض ذلك 75% من المشاركين والمشاركات، لكن في المقابل قال 71% إن الحصول على شهادة جامعية يمنح المزيد من الفرص للحصول على عمل.

في إطار مسؤولية السلطات الحكومية، قلنا إن هذه السلطات ليست جادة في إيجاد أعمال ووظائف للخريجين والخريجات، وكان هذا رأي 91% من المشاركين والمشاركات في الاستبيان. كما قلنا إن الجهات المشغلة، وهذا يشمل جميع القطاعات، لا تحترم حقوق العمال، فقال 76% إنهم يؤيدون ذلك.

شارك في الاستبيان 1449 مشارك ومشاركة، بنسبة مشاركة 31% للإناث، وتوزع المشاركون والمشاركات على محافظات مختلفة، بينها: صنعاء (36%)، تعز (20%)، عدن (10%)، إب (9%)، حضرموت (6%)، الحديدة (4%).

شاهد أيضاً

الحديدة: الفقر يحرم الأسر من توفير احتياجات شهر رمضان

تحتاج وتتألم بصمت.. في رمضان الأسر الفقيرة..والشعور بالآخرين.. الحديدة نيوز/ فؤاد محمد أيام قليلة تفصلنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *