الأربعاء , أغسطس 22 2018
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / تكنولوجيا / حركة عينك تفضحك!

حركة عينك تفضحك!

حركة عينك تفضحك!

الحديدة نيوز/ متابعات

طور علماء ذكاء اصطناعيا يمكنه التنبؤ بشخصيتك من خلال رصد حركات العين وعدد مرات الرمش.

وكشف العلماء أن الأشخاص الفضوليين يميلون إلى مراقبة ما حولهم أكثر، وينظر المنفتحون إلى الصور المجردة لفترات أطول من الزمن.

واستخدم قائد الدراسة، توبياس لويتشر، من جامعة جنوب أستراليا، تقنية التعلم الآلي لفهم كيفية ارتباط حركات العين بالشخصية. وارتدى 42 طالبا نظارات ذكية “تتبع العين” أثناء سيرهم في حرم الجامعة، كما قاموا بملء استبيانات تقيم شخصياتهم.

وقسم الاستبيان الصفات الشخصية إلى “عناصر الشخصية الخمسة” المستخدمة على نطاق واسع في علم النفس: الانفتاح والضمير والاجتماع والتوافق والاضطراب.

وكتب العلماء في دراستهم التي نُشرت في Frontiers in Human Neuroscience: “السمات الشخصية تميز الأنماط الفردية المتعلقة بالسلوك والتفكير والشعور. وتشير الدراسات المتعلقة بالعلاقات بين سمات الشخصية وحركات العين، إلى أن الأشخاص ذوي السمات المماثلة يميلون إلى تحريك عيونهم بطرق مشابهة”.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص العصبيين عادة ما يرمشون أسرع من غيرهم، في حين أن الناس الذين كانوا منفتحين على تجارب جديدة، حركوا أعينهم أكثر من جانب إلى آخر. وتميز أولئك الذين لديهم مستويات عالية من الضمير والوعي، بوجود تقلبات أكبر في حجم بؤبؤ العين.

وأمضى المتفائلون وقتا أقل في النظر إلى المنبهات العاطفية السلبية (مثل صورة سرطان الجلد)، مقارنة بالأشخاص المتشائمين. وقال العلماء إن حركات العين تعتبر نافذة إلى الأذهان، ومصدرا غنيا بالمعلومات المتعلقة بشخصياتنا وكيف نشعر وماذا نفعل.

ولا يعرف العلماء سبب وجود هذه الروابط، ولكنهم يقولون إنها ستساعدهم على تعليم الروبوتات لتكون أكثر وعيا اجتماعيا. كما يمكن استخدامها من قبل الروبوتات المرافقة لكبار لسن، أو في السيارات ذاتية القيادة وألعاب الفيديو التفاعلية.

ويحذر الخبراء من أن هذه التكنولوجيا يجب أن تخضع للتنظيم، بحيث لا يساء استخدامها من قبل جهات التسويق.

شاهد أيضاً

خلال شهر.. 153 زلزالا في محيط أخطر البراكين في العالم

الحديدة نيوز/ متابعات ضربت سلسلة من الزلازل الصغيرة حديقة يلوستون الوطنية، خلال الشهر الماضي، وفقا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *