حماية البيئة تحقق في تلوث بيئي في شاطىء الحمرة بالحديدة بفعل مخلفات السفن البحرية

‏  3 دقائق للقراءة        447    كلمة

الحديدة نيوز / كتب / عمار وليد علي

التقى المهندس عبدالملك الغزالي رئيس الهيئة العامه لحماية البيئة اليوم الاحد بالاستاذ احمد البشري وكيل اول محافظة الحديدة واطلعه خلال اللقاء على التلوث البيئي بالزيوت في شاطى الحمرة منطقة العرج محافظة الحديدة والناتج عن مخلفات السفن والقاءها مواد صلبة الى جانب الزيوت.
واكد الغزالي على انه تم انزال فريق فني متخصص للاطلاع على الاضرار وتوثيق التلوث وسماع شهادات المواطنين والجهات المعنيه كخفر السواحل والذين افادوا ان سبب التلوث هو بعض السفن الرابضة في غاطس ميناء الحديدة.
من جهته اكد وكيل اول محافظة الحديدة احمد البشري دعم السلطة المحلية لجهود هيئة حماية البيئة وانها ستكون خير سند وعون للهيئة.


وقال البشري انهم بانتظار التقرير النهائي من المختصين في حماية البيئة وعلى ضوءه سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية الصارمة حيال ذلك ..
يشار الى ان مساحة التلوث الرئيسية تقدر ب١٥٠ متر على امتداد الشاطىء اضافة الى اماكن متفرقة اخرى وجد فيها مخلفات صلبة.

ويواصل الفريق الفني المتخصص التابع لهيئة حماية البيئة عمله في البحث والتحري ودراسة الموضوع بشكل كامل ورفع تقرير نهائي ومتكامل للسلطة المحلية بمحافظة الحديدة تمهيدا لازالة الضرر وتحميل الجهات مسئولية ذلك و مقاضاتهم .
الى ذلك عبر مصدر مسئول في الهيئة العامه لحماية البيئة عن استياءه لعدم وجود تعاون مجدي من قبل مؤسسة مؤاني البحر الاحمر اليمنية والهيئة العامة للشئون البحرية في مكافحة ورصد وضبط التلوث البيئي الناتج عن السفن البحرية.

على صعيد متصل عقد اليوم بمقر فرع هيئة حماية البيئة اجتماعاً برئاسة رئيس الهيئة المهندس عبدالملك الغزالي وضم مدير عام الاستاذ الفرع عبدالقادر يغنم وكادر الفرع تم فيه مناقشة نشاط الفرع والجهود التي يبذلوها موظفي الفرع في اطار مهامهم المحددة قانوناً ..
واثنى رئيس الهيئة على جهودهم التي يبذلوها في سبيل الحفاظ على البيئة مطالباَ بالمزيد من الجهود مستمعاً الى همومهم ومتطلباتهم .
يشار الى ان المهندس الغزالي و منذ استلامه مهام رئاسة هيئة حماية البيئة بدأ أولى خطواته بتوجيه مسار العمل للحد من التلوث البيئي، وذلك من خلال تشديد الرقابة على المصانع والمنشآت لتطبيق الاشتراطات البيئية التي وضعتها الوزاره والهيئة، ضمن خطة الدولة اليمنية لمشروع الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى متابعة فروع الهيئة بالمحافظات والرقابة الدورية عليها، وإعداد الدراسات التي من شأنها تقييم الأثر البيئي الذي قد يصيب المجتمع، والحد من التأثيرات والملوثات البيئية بأي شكل من الأشكال.

كما عمل الغزالي في الفترات السابقة بإعداد الدراسات البيئية سواء البحرية منها كالثروة السمكية والشعاب المرجانية، أو البرية، وكذلك والاهتمام بالمحميات والأماكن الطبيعية وما فيها من ثروات حيوانية وأشجار نادرة، لاسيما المهدده منها بالانقراض أو التي هاجرت نتيجة الحرب والعدوان على اليمن.

عن Admin

شاهد أيضاً

الماجستير بامتياز للباحث علي عبادي من قسم بحوث ودراسات الإعلام بالقاهرة

‏‏  2 دقائق للقراءة        280    كلمةالماجستير بامتياز للباحث علي عبادي من قسم بحوث ودراسات الإعلام بالقاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *