الأربعاء , سبتمبر 26 2018
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / رياضة / مدير منتخب ألمانيا يحمل أردوغان سبب خروج منتخبه من مونديال روسيا

مدير منتخب ألمانيا يحمل أردوغان سبب خروج منتخبه من مونديال روسيا

علّل مدير منتخب ألمانيا أوليفر بيرهوف خروج ألمانيا من كأس العالم، بصورة مسعود أوزيل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدا أنه كان يجب استبعاد اللاعب بعد هذه الصورة.

وقال بيرهوف في مقابلة مع صحيفة “دي فيلت” الألمانية: “حتى الآن، لم نجبر أبدا لاعبي المنتخب الوطني على فعل أي شيء، ولكننا سعينا دائما إلى إقناعهم. ولكن مع أوزيل لم نتمكن من فعل ذلك، لذا فكان علينا أن نفكر بالاستغناء عن خدماته”.

وفي تصريحات جديدة أمس الجمعة نقلتها “فرانس برس”، بدا أن بيرهوف يحاول التخفيف من وقع ما قاله، وأوضح: “بداية، أنا آسف، كنت مخطئا. لن نعاقب لاعبينا بهذه الطريقة”.

وكان مسعود أوزيل ومواطنه إلكاي غوندوغان قد التقيا مع الرئيس التركي أردوغان في مايو الماضي بلندن، والتقطا معه صورة وسلماه قميصين موقعين، كتب الأول على قميصه “إلى رئيسي”.

وفي الوقت، الذي شرح فيه غوندوغان أسباب التقاط الصورة قبل بداية مونديال روسيا 2018 من دون أن يعرب عن أسفه لذلك، فإن أوزيل أعلن أنه لن يتحدث إلى الصحف الألمانية حتى أن الجهاز الفني للمنتخب الألماني سمح له بمقاطعة “يوم الصحافة” وسمح لجميع اللاعبين بمقابلة الصحافيين.

وأكد بيرهوف أن التقاط غوندوغان وأوزيل للصور مع الرئيس التركي أردوغان لم يزعج المعسكر الألماني كثيرا و”لكن الجدل لم يتوقف، وأنه مع التفكير قليلا، كان يتوجب حل هذه المشكلة بطريقة أكثر وضوحا”.

وأخذت المسألة بعدا آخر وأعمق بعد الأداء المخيب للآمال لأوزيل في المباراة الافتتاحية “للمانشافات” التي خسرها أمام المكسيك بهدف وحيد في مونديال روسيا، ما دفع المدرب يواكيم لوف لاستبعاده عن المباراة الثانية أمام السويد (2-1)، ليعود إلى صفوف التشكيلة أساسيا في المباراة الثالثة، التي منيت ألمانيا بهزيمة مذلة أمام كوريا الجنوبية، وخرجت على إثر ذلك من دور المجموعات للمونديال بخفي حنين.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الاعلام الرياضي اليمني يشارك في الكونغرس الآسيوي

الحديدة نيوز / خاص تشارك بلادنا ممثلة بالجمعية اليمنية للإعلام الرياضي في اجتماع الجمعية العمومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *