عسل التمر (القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من نخيل تهامة
عسل التمر (القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من نخيل تهامة

عسل التمر (القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من تمور تهامة

‏  5 دقائق للقراءة        820    كلمة

عسل التمر (القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من تمور تهامة

الحديدة نيوز- يحيى خنن

تشتهر منطقة الدريهمي والجاح والسويق ، ومعظم مناطق تهامة محافظة الحديدة بإنتاجها لأجواد أنواع عسل

التمر أو الدبس  أو ما يطلق عليها باللهجة العامية (القطارة ) والتي تخضع عملية استخراجها لعدة مراحل حتى

تصبح جاهزة للبيع والأكل  وهي مراحل لازالت بدائية .

 

ويقول المزارع محمد احمد لموقع الحديدة نيوز ” أن عملية انتاج القطارة أو العسل  تبدأ من  جني ثمار النخيل ،

وتتم عبر قيام المزارع بتسلق شجرة النخيل وقطف الثمار الناضجة ، ثم يتم تجميعها وتنقيته ثم تجميعه ووضعه

في مساحة واسعة تسمى ( المضحى )  وتسمى هذه المرحلة التجفيف وذلك لمدة أيام أقصاها اسبوعاً حتى

يجف ويصبح التمر يابسا ثم يتم تنقيتة من الشوائب .

 

ويضيف ” بعد ذلك يتم تنظيف وغسل وتنشيف التمور، وتعبئته في زنابيل  تصنع من عسف النخيل والدوم وتسمى

(مراجز)  ، ويتم كبسه في هذه الزنابيل ووضعها في غرفة معتمة محكمة الاغلاق تسمى مرحلة التخزين (

المخزن) لبضعة أيام ، حتى يبدأ التمر بتقطير سائل من هذه الزنابيل ويتجمع في حفرة معدة مسبقاً داخل الغرفة

المخزن ،ليتم بعد ذلك تعبئة هذا السائل وهو القطارة او دبس التمر في علب وبيعها في الأسواق او تقديمها للأكل

 

إقرأ ايضاً: تمور تهامة … زينة الأسواق المحلية وفاكهة الصيف اللذيذة

ماذا تعرف عن تمور المناصف في تهامة

 (القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من نخيل تهامة
(القطارة) كنز صحي يتم إنتاجه من نخيل تهامة

فوائد القطارة

ويقبل الكثير من المواطنين على شراء عسل التمر بشكل شبه يومي ، وذلك لما له من فوائد صحية كثيرة ، حيث

يتم تناوله على وجبة الغداء او بشكل منفرد .

 

الأخ علوي حسين  بائع للعسل يقول ” يرتادنا كثير من الناس يومياً  طلباً لعسل التمر ، وذلك  لفوائده العظيمة فهو

يساهم في زيادة  نسبة الدم  للمصابين بفقر الدم ، كما يخفف عسل التمر من الإصابة بمرض الروماتيزم

وهشاشة العظام لاحتوائه على الكالسيوم، وكذلك تسهل عملية الولادة وتقوي الجسم وتحسن البشرة.

 

ويشير علوي ”  الى ان القطارة او العسل  يساعد ايضاً في علاج النحافة ، كما انه اصبح مطلوباً لأصحاب المصانع

والمخابز ، حيث يتم استخدامه في صناعة الحلويات والبسكويت  .

 

طرق تقليدية للإنتاج

ورغم الإنتاج السنوي لعسل التمر (القطارة)  في مناطق زراعة أشجار النخيل بالحديدة، إلا أن المزارعين لازالوا

يقومون بإنتاجه بالطرق البدائية والتقليدية .

 

يقول المزارع عبدالله حسن ” ان المزارعين لازالوا يتمسكوا بالطرق التقليدية لإنتاج عسل التمر ، وذلك بسبب عدم

وجود مصانع خاصة بذلك ، ولعدم وجود دعم حكومي وغياب المستثمرين في هذا المجال ،الذي أصبحت الكثير من

الدول تهتم به .

 

 ودعا عبدالله الجهات الحكومية والمستثمرين لدعم المزارعين ، وانشاء مصانع خاصة بكبس التمور وتغليفها وإنتاج

العسل ، من أجل تشجيع المزارعين على الاهتمام بزراعة أشجار النخيل والحفاظ عليها.

 

أين يباع 

يباع عسل التمر أمام المطاعم وفي الأسواق ، كما ان  هناك محلات خاصة ببيع أنواع العسل ومنها القطارة  ،

ويعمل المئات من أبناء تهامة في تصنيع القطارة وبيعها ، حيث يبلغ سعر الدبة 20لتر 25000 ريال ، ويبلغ سعر الدبة

5 لتر 7000ريال ، كما انه يتم البيع بالتجزئة كذلك ابتدءاً من 1001000 ريال .

 

 

عن Admin

شاهد أيضاً

تكتل قبائل بكيل يدعو لحراك وطني لإنقاذ اليمن

‏‏  4 دقائق للقراءة        655    كلمة الحديدة نيوز / قسم الأخبار دعا تكتل قبائل بكيل كافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *