الأربعاء , نوفمبر 14 2018
رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / كتابات وآراء / عندما تعجزعن كتابة مقال

عندما تعجزعن كتابة مقال

الحديدة نيوز/ خاص

باقلم :مطهر الخضمي

يا صديقي هذا لا يعني أنك لم تجد ما تكتب عنه، بل يعني أصابك العجز وداهمك التراكم الشعوري، وطغت عليك مخلفات الحياة. عندما تعجز عن كتابة مقال، فأنت حينها محشور في جذع شجرة أبنوس متفحمة، لم تعد تغريها مغازلات السحب، وقطرات المطر التي غالبا ما تأتِ بعد فوات الأوان.

عندما تعجز عن كتابة مقال، وتحاول كسر هذا العجز والتبلد، فالأمر أشبه بمحاولة خوض معركة عبثية، تدرك جيدا نتيجتها وأنك الخاسر الوحيد فيها، ولكنك تحاول لكي تنال حتى شرف المحاولة.

عندما تعجز عن كتابة مقال، فاعلم يا صديقي، أنه لم يعد هنالك متسعٌ للكتابة والمراهنة على حروفٍ لم تكلفك سوى قطرة حبر، وقطعة من ورق، أو عدة لمسات على شاشة الهاتف ولكن في ميزان الواقع الفوضوي، ربما تكون حياتك ثمنا لها، فقد أصبح الإنسان يباع بثمنٍ بخس.

عندما تعجز عن كتابة مقال، فلا يرهقنك التفكير العميق بهدف فلسفة هذا العجز بالطريقة الافلاطونية، فقد تتوه في الفراغ دونما أن تحصل على إجابة مقنعة، فالعجز والذهول لا يمكنك أن تحصل لهما على إجابة محددة.

عندما تعجز عن كتابة مقال، لا تخف كثيرا، فقد يكون الصمت أبلغ، حينما يصبح الحديث كالذي يضع حفنة من رمل على شاطئ مهجور، فما يلبث نصف دقيقة إلا وقد محى الموج تلك الحفنة، بطريقته الهادئة ” المد والجزر”.

عندما تعجز عن كتابة مقال، فبالتأكيد أنك تسكن في مدينة، كفرت بالحرف والكلمة، حين اجتاح “مقاتلي النينجا ذوي العصابات الحمراء” أزقتها ومساكنها التي تراها متشابهة وقلوبها شتى.

عندما تعجز عن كتابة مقال ياصديقي، أيقن أنك دخلت مرحلة جديدة من الإنهاك الفكري، بسبب إصابتك بغيبوبة الحياة، وسقوطك في جحيم الظروف، فجمرات الزمن العصيب تعيش على حرق أجسادنا وأرواحنا، لنموت نحن وتبقى هي مشتعلة إلى الأبد.

فصور أولئك الأطفال المتدثرون بالجوع على الأرصفة، بوسعها أن تُخرِسَ كل الأفواه، وتقتل كل الكلمات بداخلك، وصور تلك الثكالى المكلومات لها قدرة خارقة لأن تجعلك في حالة تنويم مغناطيسي، لا قبل لك بالتفكير والتعبير.

عندما تعجز عن كتابة مقال، فأنت تعيش مرحلة حساسة ما بين اليأس واليأس، بالتأكيد لا مجال للأمل لأن يقف بين سطرين أو حتى حرفين، فالحروف والكلمات حالها كحالنا أيضا، تعيش حالة من اليأس والذعر والخوف، تتصادم ببعضها البعض، وتصبح عاجزة عن بناء جملة مفيدة.

شاهد أيضاً

المنظمات الإغاثية .. هل من رقيب ؟!!!

الحديدة نيوز/ خاص فوازالمقطري.. نظراً للحرب المستعرة في بلادنا منذُ قرابة الأربعة أعوام .. إزداد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *