مباحثات السلام أمنية اليمنيين .!

‏  2 دقائق للقراءة        261    كلمة

 

الحديدة نيوز / كتب / عبدالله الشراعي

مثلي مثل الملايين الذين يعيشون في اليمن أو اجبروا على الخروج منها قصراً تحت تهديدات معينة أو صعوبة العيش وآخرون بسبب المرض ، نتمسك بالأمل من أجل توقف الحرب ، لا سيما أن الهدنة الأخيرة جاءت لتعيد الأمل من أجل انتهاء معاناة الناس ، وفي هذه الأثناء ننتظر ما ستسفر عنه مباحثات الأردن بين وفدي الشرعية وسلطة صنعاء من أجل إعادة فتح الطرق المقطوعة وانتهاء معاناة الملايين من اليمنيين سواء في طرقات تعز صنعاء وتعز الجديدة وتعز عدن وصنعاء مأرب وغيرها من الطرق .

فمثلنا من يعيش بعمر الشباب يتقدم به العمر وقد اخذت منه الحرب سنين طوال ، أحلام لم تتحقق مشاريع مؤودة ، وطموحات انتهت تحت حديد الدبابات ، ورغم ذلك ننتظر أن تنتهي الحرب لنعيد مرة أخرى احلامنا وطموحاتنا .

المباحثات التي تجري في الوقت الحالي بالعاصمة الأردنية عمان من أجل فتح المنافذ والطرقات تعد الأولى بعد ثمان سنوات من حرب طاحنة أدرك الجميع ولو متأخرين أننا جميعاً مهزمون وليس هنالك منتصر فالضحية هي المواطن اليمني الذي يجلد كل يوم بالمشاكل الاقتصادية والتفرقة السياسية.

ما نتمناه فعلا أن تسفر هذه المحادثات عن فتح الطرقات وأنه يتجهوا لتسوية سياسية شاملة وبدء بناء يمن جديد يستطيع الناس من خلالها السفر عبر المطارات والمدن والموانئ ، فهناك مئات القصص التي هجرتها الحرب داخلياً في كل المدن اليمنية وخارجياً لكل دول العالم ولم يستطيعوا العودة ولست انا سوى واحد من أولئك الذي ابعدوا من بلدهم من أجل سلامتهم

عن arafat

شاهد أيضاً

التربة المجاري والقمامة تفتك بها

‏‏  2 دقائق للقراءة        299    كلمةالحديدة نيوز-محمد سلطان الأديمي: التربة المدينة الهادئة والمسالمة والتي كانت ملجاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *