رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي

مريم.. أول فتاة تفتح محل لصيانة الجوال والكمبيوتر بالحديدة

الحديدة نيوز_خاص_أبرار مؤيد المغلس
بين أجهزة الهاتف والكمبيوترات المنثوره على مكتبها تنتقل أنامل الفتاه مريم ممسكة بمعدات الصيانة تبحث عن مكان الخلل  من أجل إصلاحها 
مريم البالغة من العمر 32عام هي أول فتاه بمحافظة الحديدة دخلت مجال صيانة الأجهزة بعد أن كانت هذه المهنة حكراً على الرجال فقط..
تقول مريم ” بدأت مجال الصيانة من خلال دورة في أحد المعاهد بالمدينة وبدأت بالتطبيق في اجهزتي ثم شعرت بحبي ورغبتي لمجال الصيانة فقررت الإلتحاق بالجامعة وتطوير قدراتي ومهارتي فيما يتعلق بصيانة الإلكترونيات”
 بدأت مريم  ممارسة مهنتها فى المنزل  وكانت تقوم بصيانة جوالات وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بأهلها وصديقاتها و بعد ذلك فكرت أن تخرج إلى العالم الخارجي وتقوم  بممارسة مهنتها..
تشجيع  أسرة مريم  وزوج أختها  لها كان له دور كبير في فتح مشروعها الخاص محلات (الرضا ) بشارع صنعاء وتحقيق حلمها وتضيف “لولا هذا التشجيع  لما خرج مشروعي للمجتمع رغم انني فتاة  لكن ليس عيبا  ولن يكون ذلك عائقاً في تحقيق حلمي ، وقتها قررت أن أثبت نفسي في المجتمع واتخذت القرار لفتح مشروع خاص بي حيث كان الإفتتاح في رمضان الماضي سنة 2019م .
افتتاح مريم لمحل صيانة الالكترونيات لاقى تشجيعاً كبيراً من الفتيات والمجتمع حيث وان الفتاه تكون مطمئنة على إصلاح  جوالها  عند فتاه افضل من إصلاحه عند رجل كون أجهزة هواتف الفتيات تحمل صورهم واسرارهم الخاصة خصوصاً وأن الكثير من الفتيات حدثت لهن مشاكل كبيره بسبب تسريب صور خاصة بهن عندما ذهبوا لصيانة جوالتهم عند بعض المهندسين الشباب…
 وترى مريم أن مشروعها  سيكون ناجح لأنها أول إمرأة في المحافظة تقوم بإفتتاح مشروع صيانة الجوالات والكمبيوتر وتحلم بإذن الله مع مرور الأيام واتقانها للعمل بأن تكون صاحبة أكبر محل صيانة على مستوى الجمهورية  …

شاهد أيضاً

تحدي الاعاقة

أمجد …شاب يكمل تعليمه الجامعي رغم المرض والفقر

أمجد …شاب يتحدى المرض والفقر الحديدة نيوز- ياسر العامري لم يكن (أمجد الشدادي- 27عاما) يتصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *