منتدى الحداثة والتنوير الثقافي يكرم الأديبة والناقدة البروفيسور آمنة يوسف

‏  2 دقائق للقراءة        322    كلمة

الحديدة نيوز _ سبأنت

نظم منتدى الحداثة والتنوير الثقافي اليوم بالمركز الثقافي بصنعاء احتفائية تكريمية للأديبة والناقدة البروفيسور آمنة يوسف تقديراً لتجربتها الإبداعية والنقدية وعرفاناً بجهودها في خدمة المشهد الثقافي اليمني ومباركةً لها فوزها بجائزة الطيب صالح العالمية للرواية في مجال النقد خلال شهر فبراير الماضي.  وفي الفعالية، التي حضرها وزير الثقافة الأسبق يحيى العرشي وعدد من رموز المشهد الثقافي اليمني، ألقت نائب وزير الثقافة أمين عام إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين هدى أبلان كلمة هنأت فيها المحتفى بها فوزها بجائزة الطيب صالح العالمية في مجال النقد، واعتبرت هذا الفوز تكريماً للمشهد الثقافي اليمني، منوهة بخصوصية تجربة آمنة يوسف ابداعيا ونقدياً.  فيما تناول الأديب أحمد ناجي أحمد النبهاني كتاب المحتفى بها “تقنيات السرد في النظرية والتطبيق” في ورقة بعنوان ” آمنة يوسف رحلة التميز الصعب “.  إلى ذلك قدم الشاعر زين العابدين الضبيبي ورقة نقدية مقدمة من الأديب علوان الجيلاني ، فيما قدم الناقد حسن الدولة ورقة عن المحتفى بها تطرق فيها إلى الجانب الإبداعي في انتاجها الشعري.  كما قدمت الباحثة الدكتورة هدى الصايدي ورقة بعنوان “بوح العتبات – قراءة في ديوان خذوا هذه الذاكرة” للمحتفى بها.  من جانبه قدم الباحث محمد مثنى قراءة في كتاب المحتفى بها “سيميائية النص القصصي”، فيما قدمت أميرة زيدان قراءة موجزة عن أهم ما احتواه كتاب” مقاربات بنيوية في السرد ـ الشعر ” .  وأعربت المحتفى بها في كلمتها عن عميق الشكر والامتنان للمنتدى وحيّت المشاركين والحاضرين على جميل الاحتفاء والتكريم.  تخلل الاحتفائية، التي قدمها الإعلامي محمد سلطان اليوسفي ، أغنيتان : الأولى للفنان جابر علي أحمد بعنوان “بوح”، وهي من كلمات المحتفى بها ، والأغنية الثانية بصوت الفنان عبدالإله سعدات.  فيما ألقى الشاعر بديع الزمان قصيدة نالت استحسان الحاضرين .  إلى ذلك زار المشاركون في الاحتفالية فعاليات البرنامج التدريبي الموسيقي لطلاب الدبلوم الموسيقي الذي ينظمه المنتدى بالمركز الثقافي بصنعاء.

عن arafat

شاهد أيضاً

الممثل المسرحي الشاب سعد عطاء: أحب أداء الأدوار الكوميدية..والمجتمع متعطش للمسرح والترفيه

‏‏  5 دقائق للقراءة        997    كلمة الحديدة نيوز_ لقاء_عرفات مكي في الوقت الذي لا يوجد في اليمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *