رئيس التحرير: غمدان أبو علي - مدير التحرير: عرفات مكي
الرئيسية / شؤون محلية / ندوة ثقافية حول دور المؤسسات التعليمية في ترسيخ ” الهوية الايمانية “

ندوة ثقافية حول دور المؤسسات التعليمية في ترسيخ ” الهوية الايمانية “

الحديدة نيوز –صنعاء–يحيى احمد
عٌقدت اليوم الثلاثاء بالعاصمة صنعاء ندوة ثقافية بعنوان ”دور المؤسسات التعليمية في ترسيخ الهوية الايمانية” نظمتها الجامعة الوطنية ..
وخلال الندوة أكد نائب رئيس الجامعة الوطنية الدكتور / فتحي شروان- على اهمية الدور الكبير للمؤسسات التعليمية عموماً والجامعات اليمنية على وجه الخصوص في ارساء التوعية الثقافية في كيفية الحفاظ على هوية الامه الايمانية ومواجهة التغريب والتصدي للحرب الناعمة في ظل الظروف والاوضاع التي تمر بها البلاد من حصار وعدوان..

بدورة تطرق عضو المكتب السياسي لانصار الله أحمد الشامي – في ورقة علمية قدمها في الندوة إلى خطوات استهداف الهوية اليمنية عبر المنظمات الدولية التي تدعي الانسانية والدفاع عن الحقوق والحريات بالإضافة الى الفكر الوهابي الذي عمل على إنشاء المعاهد الدينية والجمعيات الخيرية بغرض طمس الهوية الإيمانية والمعالم الدينية .. لافتا إلى أن المنظمات الدولية والمعاهد والجمعيات ساهمت في تفريخ المراكز الوهابية وتوسع انتشارها خلال الفترة الماضية، في محاولة لضرب الهوية اليمنية بكافة شرائحها ومكوناتها.


وأكد الشامي على الشواهد التاريخية التي تدل على الهوية الإيمانية، لليمنيين ومن ذلك أسرة آل ياسر التي هي أول أسرة يمانية تٌسلم ويستشهد بعض أفرادها، وكذا زيد بن حارثة اليمني الصعدي أحد شهداء الإسلام وعبدالله بن رواحه وغيرهم والمؤامرات التي تستهدف المجتمع اليمني المحافظ في الوقت الحالي ..

كما تطرق الشامي إلى مصادر الهوية اليمنية المرتبطة بالمنهج الإيماني والتعايش المذهبي بين اليمنيين على مدى التاريخ وأسباب استهداف الهوية اليمنية ..

مشيراً إلى علاقة الهوية اليمنية بالحرب الناعمة التي تٌعد حربا فكرية لتغيير ثقافة الأمة الإيمانية والمفاهيم الدينية والأخلاقية لأبنائها.

وفي الورقة العلمية الثانية التي قدمها الدكتور –يحيى عبيد –استعرض فيها التحديدات التي تواجه الامة الاسلامية وكيفية الاستفادة من الهوية الإيمانية ومضامينها لرفع مستوى الوعي وتعزيز عوامل الصمود بالمزيد من التحرك إلى الجبهات لدحر الغزاة والمحتلين من الأراضي اليمنية.
وفي الورقة الثالثة المقدمة باسم الجامعة والتي قدمها الدكتور –عبدالفتاح القباطي – وتطرق فيها أهم العوامل والتحديات التي تقف عائق امام الهوية الوطنية و الايمانية ومنها تحدي العولمة ونشر ثقافة الاستهلاك والتحدي الثقافي وفجوة الانبهار بالإضافة الى التحدي الاقتصادي في ظل الصراعات

شاهد أيضاً

مجموعة إخوان ثابت ترفد مركز العزل بمستشفى السلخانة بكمية أدوية ومستلزمات طبية

  الحديدة نيوز/ قاسم البعيصي تسلم مركز العزل التابع لمستشفى السلخانة العام بمديرية الحالي بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *