عصام القفاز
عصام القفاز

عصام القفاز يطرح نقاط مهمة عن الأمن الإلكتروني  

‏  3 دقائق للقراءة        501    كلمة

عصام القفاز يطرح نقاط مهمة عن الأمن الإلكتروني  

الحديدة نيوز / كتب / عصام القفاز

 

في الآونة أصبح الأبتزاز  الإلكتروني فخ يقع الاغلب فيه لا سيما الفتيات ويأتي ذلك بعد التطور التكنولوجي الكبير

الذي للأسف للإيقاع بالآخرين فالتهديد والابتزاز الإلكتروني يستهدف  وبشكل كبير فئة الفتيات .

 

ويأتي ذلك عبر خطوات يقوم بها المبتز  والهكر  للوصول للمعلومات وينحج  في الاغلب بذلك بسبب جهل وعدم

وجود توعية ونصائح تقنية للمستخدمين .

 

عصام القفاز مهندس ومبرمج  الكتروني ومختص امن معلومات تحدث عن جملة خطوات لمعرفة التهكير  والابتزاز

الالكتروني وتجنبها تلك التي تحدث وخاصة البنات ويقول انه  بسبب الشكاوى الكثيرة التي تصل له حول التهكير

والابتزاز والاختراق لابد من معرفة  كيف يتم اختراق الهاتف المحمول حيث هناك أدوات برمجية  تتم عبرها تكوين

رابط ويوجد من هذي الأدوات اقسام .

 

 

القسم الاول: ويتكون رابط حيث يصل عبر اي طريقة للضحية وبمجرد  أن يتم الضغط على الرابط  يتم تصوير

الضحية دون معرفته  وفتح الكايمرا الامامية  تلقائياً

 

القسم الثاني :  أداة اختراق الصوت مباشرة 

هذي الأداة تمكن من إنشاء رابط واول مايتم الظغط على  الرابط من الضحية يتم فتح المايكرفون وتسجيل الحديث مباشرة .

 

القسم الثالث التروجان او البايلود 

يتم دمج بايلود الاختراق عبر اي تطبيق من التطبيقات التي يتم تحميلها خارج إطار سوق  بلاي حينها تظهر السماح للتطبيق بعمل كل شيء .

 

القسم الأخير الشبكات 

حينما يتم الاتصال  بشبكة مجانية أو شبكة مقاهي أو شبكات عامة يتم  يستطيع إختراق بسهولة 

وهذي تسمى بالاختراق الداخلي .

 

لذا ننصح : 

  بعدم فتح او الضغط على اي روابط تصل من اشخاص غير موثوقين وعدم تثبيت اي تطبيق من خارج متجر جوجل بلاي وعدن استخدام الشبكات غير الموثوقة والأهم من ذلك على البنات خاصة التي تمتلك صور في التلفون أو الايباد واللاب توب عدم بيعه وفي حالة ارادت البيع يتم بدون الخريطة أو الهارد دسك  .

 

 

عن gamdan

شاهد أيضاً

مستشفى الامل العربي بالحديدة يكرم الموظفين المتميزين

‏‏  2 دقائق للقراءة        239    كلمة الحديدة نيوز / قسم الأخبار كرمت إدارة مستشفى الامل العربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *