البرفيسور عبدالودود مقشر يعلن إكتشاف تاريخي وأثري بعد 25 عاماً من البحث

‏  2 دقائق للقراءة        360    كلمة

البرفيسور عبدالودود مقشر يعلن اكتشاف تاريخي وأثري بعد 25 عاماً من البحث

الحديدة نيوز/ عرفات مكي

اعلن المؤرخ المختص بتاريخ اليمن البرفيسور عبدالودود مقشر نائب عميد كلية الآداب وأستاذ التاريخ بجامعة الحديدة عن تمكنه من اكتشاف مدينة المعقر التاريخية عاصمة تهامة

وأوضح البرفيسور مقشر لموقع الحديدة نيوز أنه وبعد 25 عاماً من البحث استطاع اكتشاف مدينة المعقر بفتح الميم وسكون العين والقاف المكسورة وهي مدينة تاريخية وأثرية تقع في القصرة وسط بلاد الزرانيق وهي مدينة مشهورة بالأشجار الكثيفة الشبيهة بالغابات والمشرفة على وادي رمع ومطلة على وادي ذؤال وبها مدن تاريخية عديدة.

الإعلان عن إكتشاف مدينة المَعقِر التاريخية عاصمة تهامة
آثار قديمة من بقايا مدينة المعقر

وأضاف مقشر أنه بدأ بالبحث عن هذه المدينة منذ العام 1997 حتى تيقن أنها هي المدينة في العام 2016 لكنه تأخر عن الإعلان لأسباب خاصة .

وأشار إلى أن مدينة المعقر ذكرتها اغلب المصادر التاريخية والرحلات في الخمسمائة الاولى من تاريخ الإسلام وتمتد إلى ما قبل الإسلام حيث ذكر الأشعري في تاريخ 555 هجري والمدهجن القرشي (القرن التاسع الهجري) أنها سميت المعقر بسبب عقر ناقة الإمام علي بن ابي طالب ولكن هذه الرواية لازالت بحاجة إلى تأكيد
لكون المكان مليء باللقى الأثرية ووجود خط المسند مما يعني انها موجودة قبل ذلك، و ينسب إلى هذا المكان الامام الحافظ المحدث والرواي أبو عبد الله أحمد بن جعفر المعقري ممن روى عنه الامام مسلم النيسابوري صاحب صحيح مسلم..

وأكد البرفيسور في ختام تصريحه أن مدينة المعقر هي مسقط رأس الصحابي ابو موسى الأشعري لكونه ولد في وادي رمع عند أخواله وأمه طيبة بنت وهب العكية.

عن Admin

شاهد أيضاً

شاهد كم تبلغ تكلفة تذكرة حضور المباراة النهائية لكأس العالم في قطر

‏‏  1 دقيقة للقراءة        32    كلمةشاهد كم تبلغ تكلفة تذكرة حضور المباراة النهائية لكأس العالم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *